مقتل اسرة كاملة (الاب والام واولادهما الثلاثة) فى أول أيام العيد

مقتل اسرة كاملة (الاب والام واولادهما الثلاثة) فى أول أيام العيد
    شهدت العاصمة السورية دمشق جريمة قتل مروعة في أول أيام عيد الأضحى المبارك أودت بحياة عائلة كاملة من 5 أفراد.

    وذكرت صفحة الشرطة التابعة لوزارة الداخلية على الفيسبوك، أن العائلة المغدورة مؤلفة من الأب والأم وأولادهم الثلاثة قتلوا في منزلهم في حي التضامن بدمشق. وأضافت أن «الجهات المختصة تتولى التحقيق لكشف ملابسات الحادثة».

    بينما ذكرت صفحات إخبارية مهتمة بأخبار حي التضامن على الفيسبوك أن الجريمة نفذت باستخدام الرصاص، وأن دوريات مشتركة من الدفاع الوطني والشرطة والأمن الجنائي انتشرت في الحي وباشرت التحقيقات، وقالت تلك الصفحات إن القتيل ينتمي لـ «الدفاع الوطني» أحد الفصائل التي تشكل ما يعرف بالقوات الرديفة للجيش السوري، بحسب موقع «روسيا اليوم». ويتزايد مؤشر الجرائم خاصة في دمشق وحلب، وفق التقارير اليومية لصفحة «الشرطة» وتتراوح بين حوادث قتل وسرقة وسلب.

    وفي إحصائية صادرة عن إدارة الأمن الجنائي في دمشق، نشرت صحيفة «الوطن» المحلية تفاصيلها، في يناير الماضي، احتلت جريمة السرقة المركز الأول بين الجرائم المسجلة في دمشق، خلال عام 2018 وبلغت 458 ضبطا.
    abdalaziz
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اخبارك .

    إرسال تعليق