مقتل 30 تلميذًا ومعلمَيْن “حرقًا” في مدرسة قرآنية

مقتل 30 تلميذًا ومعلمَيْن “حرقًا” في مدرسة قرآنية
    أعلن مكتب الرئاسة في ليبيريا يوم الأربعاء مقتل 30 تلميذًا على الأقل ومعلمَين حرقًا؛ إثر اندلاع حريق في مدرسة قرآنية بالقرب من مونروفيا العاصمة.

    ونقلت وكالة “فرانس برس” عن متحدث باسم الرئاسة سولو كيلغبيه أن أجهزة الطوارئ أبلغت الرئيس الليبيري جورج وياه بنبأ مصرع 28 شخصًا في الحريق الذي اندلع المدرسة القرآنية.

    وقال كيلغبيه إن “الأطفال كانوا نائمين في مبنى ملحق بمسجد بالمدرسة القرآنية الإسلامية في مدينة باينسفيل عندما اندلع الحريق في حوالي الساعة 11 مساءً بتوقيت ليبيريا يوم الثلاثاء”.

    وأوضح كيلغبيه في تصريحات لشبكة “سي إن إن” الأمريكية أنّ بعض الأطفال لا يتجاوز عمرهم 10 سنوات، ولم يتمكنوا من الفرار من المبنى “لأنه لم يكن هناك مخرج للنار، وكانت هناك قضبان حديدية أمنية على النوافذ”.

    وذكر أن من بين القتلى معلمان، مشيرًا إلى أنّه جرى نقل ناجين إلى مستشفى محلي لتلقي العلاج وبقيا في حالة صحية حرجة.

    وزار الرئيس الليبيري جورج وايا موقع الحادث الذي وقع في مدرسة قرآنية بمدينة باينسفيل وقدم تعازيه إلى أسر الضحايا الذي لقوا مصرعهم في الحريق.

    وقال وايا، في منشور عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إنّه يصلي لعائلات الأطفال الذين ماتوا الليلة الماضية في مدينة باينسفيل نتيجة حريق قاتل اجتاح مبنى مدرستهم.
    abdalaziz
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اخبارك .

    إرسال تعليق